التداول مقابل الاستثمار: الاختلاف الأساسي

أريج محمد التركي
مؤسس نخلة‎
May 25, 2022

يعد التداول والاستثمار أسلوبان متميزان لتحقيق الربح في سوق الأسهم. ومع ذلك، فإن لكلا المصطلحين أساليب فريدة فيما يتعلق بتكوين الثروة أو تحقيق الربح في سوق السندات. ولكن، كيف يمكنك التمييز بين التداول والاستثمار؟ كلاهما يمتلك ميزات وخصائص وظيفية فريدة. دعونا نتحقق منها هنا:

ما هو مفهوم التداول؟

يرجع مفهوم التداول إلى شراء وبيع المنتجات المالية بهدف كسب الربح، حيث تتراوح هذه المنتجات بين مجموعة من الأصول ذات قيمة مالية متقلبة باستمرار. وبالتالي، يمكنك الاستثمار في مسار حركة هذه الأصول.

يقوم الأفراد بشراء وبيع الأوراق المالية مثل العملات والمشتقات والأسهم والسلع في الأسواق المالية.

يتم تداول الأسهم في البورصات، في حين يتم تداول السندات والسلع في طابق التداول. ويعد الشعار السائد هو تحقيق الربح من خلال الشراء بسعر أقل والبيع بقيمة أكبر، وبشكل عام خلال فترة قصيرة.

يمكن لأي شخص القيام بالتداول، سواء كان مستثمرًا واحدًا أو مؤسسة عالمية. علاوة على ذلك، يمكنك تعيين وسيط للقيام بالتداول نيابةً عنك ويمكنك القيام بذلك بنفسك أو من خلال أحد منصات التداول عبر الإنترنت.

ما هو مفهوم الاستثمار؟

الاستثمار هو عملية شراء الأصول التي ترتفع قيمتها بمرور الوقت وينتج عنها عوائد من حيث الدخل ومكاسب رأس المال. بعبارات بسيطة، يشير الاستثمار إلى حيازة الأسهم والاستثمار العقاري والأصول القيِّمة الأخرى لتحقيق مكاسب أو إيرادات رأس المال، في حين ينطوي على مخاطر عديدة تستند إلى الخطة المالية والأصول المكتسبة.

ترتبط المخاطرة والعوائد معًا في عملية الاستثمار؛ حيث إن الحد الأدنى من المخاطر عادةً ما يعادل الأرباح المنخفضة المتوقعة، في حين ترتبط العوائد الأكثر أهميةً بمخاطر أكبر غالبًا. ويقال إن الاستثمارات الشائعة مثل بنود الإيرادات الثابتة أو شهادات الإيداع أو السندات تكون أكبر على مقياس المخاطر. ومن ناحية أخرى، تعتبر السندات والأسهم استثمارات أكثر خطورة.

يستثمر مقابل يتاجر: ما الفرق بينهما؟

الآن بعد أن توصلتم إلى مفهومي التداول والاستثمار، دعونا نلقي نظرة على الاختلافات الرئيسة بين التداول والاستثمار:

المؤشراتالتداولالاستثمار
مدة حيازة الاستثماريتم إجراؤه في مدة أقصر بهدف تحقيق أرباح ممكنة من خلال استثمار مبلغ كبير.يتم إجراؤه بشكل عام في مدة أطول أو حتى لعقود، بهدف الحفاظ على نمو استثماراتك.
نمو رأس الماليعد تقلب أسعار السندات هو عامل التركيز الأساسي، حيث عند ارتفاع الأسعار، يبيع التجار أسهمهم ويستحوذون عليها مرة أخرى عندما تنخفض الأسعار.يهدف إلى بناء ثروة مالية عن طريق مضاعفة توزيعات الأرباح والفوائد من الأسهم الثابتة على مدى فترة حيازة طويلة من خلال تقليل المخاطر.
المخاطر المحتملةينطوى على مخاطر أكبر حين يسعى التجار جاهدين لتحقيق ربح من ظروف السوق قصيرة الأجل التي لا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق.في حين ينطوي على مخاطر أقل حين لا يفضل المستثمرون اتخاذ أي نوع من القرارات أثناء التقلبات قصيرة الأجل.
أنواع الأوراق الماليةيمكنك تداول الأسهم والأوراق المالية فقط نظرًا لسرعة الدخول والسحب.يمكن استثمار أنواع مختلفة من الأصول في محفظة، مثل السندات والأسهم والأوراق المالية.
الجهود ذات الصلةيتطلب الأمر تحليلًا مستمرًا للإشارة إلى أدنى أخطاء التسعير وتقلبات السوق.بدأيًا: يستدعي الأمر مزيدًا من الجهد لدراسة محل الاستثمار، ولكن بمجرد القيام بالاستثمار، يتطلب الأمر جهودًا أقل لتتبعه.
الدافع وراء الاستثمارالهدف هو كسب المال ومن ثمَّ التخلي عن هذا العمل.يتم استثمار القيمة في الأعمال الوظيفية للشركة، بناءً على أساسيات الشركة.
الأرباحنظرًا لأن المخاطرة أكبر، يكون الربح مرتفعًا أيضًا.يتم إعادة استثمار العوائد المحدودة وأي مبالغ مكتسبة في الأسهم الإضافية.

التجارة مقابل الاستثمار: أيهما أفضل؟

سواء كان الفرد تاجرًا ومستثمرًا أو اختار أي منهما فقط فإنه يتأثر بأهدافه والسمات الشخصية الأخرى مثل التوافر والمال والعقلية.

إذا كان هدفك الرئيسي هو إنشاء محفظة لبيعها عند التقاعد، فمن المحتمل أن تفكر في الاستثمار. ويرجع ذلك إلى وجود مزايا معينة، لاسيما تلقي مدفوعات أرباح شهرية وفوائد مركبة بمرور الوقت.

إذا كنت ترغب في كسب ربح فوري والحصول على الامتيازات من أبحاث السوق الخاصة بك في غضون يومين، فإن التداول هو خيارك المفضل. ومع ذلك، فإن الأمر يعتمد على التاجر الوحيد. يجب عليهم إجراء بحث مفصل وإدارة المخاطر قبل اتخاذ أي قرار نهائي. ومن المقرر أن يحدد العديد من الأفراد رغبتهم في الاستثمار والتداول على المدى القصير إلى المتوسط ​​على المدى الطويل.

الخاتمة

قد يكون التداول عملية ممتعة لتحقيق أرباح سهلة. ومع ذلك، كما هو الحال في عملية المراهنة، قد يؤدي ذلك بسرعة إلى خسائر كبيرة. غالبًا ما يحقق الاستثمار مكاسب أقل قصيرة الأجل ولكن يؤدي في الوقت ذاته إلى خسائر كارثية أقل. إذا لم تكن لديك أدنى مشكلة مع الاحتمالات، فقد يكون التداول بجزء كبير من دخلك ممتعًا ومربحًا. تعد معركة المستثمرين مقابل التجار معركةً طويلة الأمد، ولكن يتوقف الأمر بأكمله على المكان الذي يريدون الاستثمار أو التداول فيه لتحقيق أرباح ضخمة.

الأسئلة الشائعة

هل التداول أصعب من الاستثمار؟

نعم، التداول أصعب من الاستثمار، حيث غالبًا ما يكون سوق التداول هو المكان الأكثر تحديًا في جميع أنحاء العالم لكسب المال الفوري، خاصةً في فترة الحيازة الطويلة. فعلى الرغم من أن إنشاء وتمويل حساب تداول قد يكون أبسط طريقة لبدء «شركة»، إلا أن تحقيق الربح في سوق الأسهم ليس كذلك.

هل وارن بافت تاجر أم مستثمر؟

وارن بافت مستثمر وليس تاجرًا. لعدة سنوات، اقترح على الأفراد عدم المشاركة في عملية التداول. إنه مستثمر مشهور يشتري الأسهم ثم يحتفظ بها لعدة سنوات. لقد احتفظ بأسهم شركة كوكاكولا (بورصة نيويورك:حصة شركة كوكاكولا من الأسهم) لأكثر من 20 عامًا. وعلى الرغم من ابتعاده عن وول ستريت لسنوات، يمكن للتجار اكتساب معرفة هائلة منه.

هل يمكنك أن تكون تاجرًا ومستثمرًا في آن واحد؟

نعم بلا شك، يمكنك أن تصبح تاجرًا ومستثمرًا في آن واحد. تكمن ميزة استخدام كلا الأسلوبين في أنهما بمثابة ضرب من التنوع.

يقتصر التنويع على كونه استراتيجية لتخفيف المخاطر. وعادة ما يتم تصوره في سياق وجود مجموعة متنوعة من الأسهم بحيث لا يمكن لأي سهم أن يتسبب في عجز كبير. كما أن هناك طريقة أخرى لتقليل المخاطر وهي التنويع حسب الفترة الزمنية والقابلية.

أهم المقالات

ألق نظرة على أحدث الأخبار المواد

أنشئ حسابًا مجانًا وابدأ على الفور.

الآن، ماذا تنتظر، حان الوقت لاستثمار أموالك اليوم.

Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.